كيف تنشئ دورتك التدريبية الأولى

نشرت من قبل إدارة الموقع في

كيف تنشئ دورتك التدريبية الأولى

 كيف تنشئ دورتك التدريبية الأولى

كيف تنشئ دورتك التدريبية الأولى


بقلم أمل الحربي  amalalharbi1500@


سنتطرق في هذا المقال إلى  كيفية إنشاء دورتك التدريبية الأولى وكيف يمكن لأي شخص مختص أو ملم في مهارة أو مجال معين أن يبدأ في مجال إنشاء الدورات التدريبية و سنذكر خطوات عملية لتعرف تماما من أين تبدأ.

إن من أسمى المهن و أعرقها على مر العصور هي نشر المعرفة و التعليم، و كانت هذه المهمة سابقا موكلة لفئة معينة من المجتمع ألا وهم المعلمين وذلك حسب طبيعة الظروف وثقافة المجتمع السابقة، ولكن الأن تبدل الحال و أتيحت شتى الفرص للمقتدرين في علم معين او مهارة على أن يشاركوا علمهم مع العالم أجمع. وتذكر أيها القارئ الكريم فإن تزكية علمك هي بنشره لذلك ابتغي الاجر من إنشاء دورتك هذه قبل الكسب المادي منها.


ما هي الدورات التدريبية؟

يمكن تعريف الدورة التدريبية بأنها مدة معينة من الزمن يكتسب فيها الفرد معارف في متخلف المجالات ويتقن مهارات شتى ويكون ذلك عبر طرق عدة مثل الفيديوهات المسجلة أو البث الحي أو ربما الكتب الرقمية أو على أرض الواقع في قاعة أو مكان يجتمع فيه من يرغب في أن يتعلم ويستفيد. وعلينا توضيح نقطة هامة هنا و هي أننا لا نتحدث عن التدريب أو الدورات التي تتطلب تراخيص معينة طوال هذا المقال والتي عليك أن تكون مدرب معتمد لتنشئها، لا أبدا، نحن فقط نوضح لك بعض الطرق المتاحة التي يمكنك عبرها نشر معرفتك والكسب منها في الدنيا والآخرة. و تعتبر الدورات التدريبية اليوم من أهم أساليب تطوير المهارات بل وفي بعض الأحيان عوضت نقصا وجد في أساليب التعليم التقليدية، حيث أنها عادة  ما تقدم محتوى و مهارات عملية لا تقدر المدارس والجامعات على تقديمها حسب طبيعة عملها و هنا يأتي دور هذه الدورات في تثقيف الفرد وتطوير مهاراته التي يحتاجها أو يرغب في تعلمها، فإن سوق العمل اليوم يلزم عليك أن لا تكتفي بشهادات التعليمية وحسب بل أن تدعمها بالدورات التدريبية المختلفة في مجالك.

ولكن، كيف تبدأ العمل على دورتك التدريبية الأولى؟

عليك أولا أن تسأل نفسك، لماذا تريد أن تبدأ في هذا المجال وما الهدف الذي ترغب في تحقيقه وعليك أن تحدده بوضوح الأن لكي لا تفقد تركيزك في المنتصف وتتوقف، حيث أن عملية إنشاء دورة تدريبة ليست سهله كما يعتقد الأغلب، بل تحتاج إلى بذل الكثير من الجهد و الوقت فيها ولهذا السبب عليك تحديد مبتغاك منها بوضوح قبل أن تستهل فيها.


وإليك أربع خطوات تتبعها لتقدر على إنشاء دورتك التدريبية الأولى:

الخطوة الأولى: حدد ما تعرف وما تتقن:

إبدا أولا بتحديد ما تتقن من مهارات مثل الرسم، التصميم، الطبخ، العزف على آلة موسيقية معينة، أو ربما ترغب في إنشاء دورة عن ما تتقنه من لغات كالإنجليزية والفرنسية وغيرها، أو ربما تفضل أن تنقل ما تعلمته من تخصصك الجامعي مثل اللغة العربية وعلومها أو علم النفس أو الرياضيات وغيره من العلوم. لابد هنا أن تختار ما أنت ملم فيه و تتقنه لا ما بدأت لتو في تعلمه او تكون مبتدأ فيه لتكون قادرا على تعليم الناس و إفادتهم وإجابة جميع أسئلتهم.


الخطوة الثانية: اختر الجمهور المستهدف و اعرف احتياجاته:

من أهم الخطوات في عملية إنشاء الدورات التدريبية هي تحديد من هو الجمهور المستهدف فإنه وفقا عليه تختار محتوى الدورة ومواضيعها، على سبيل المثال ربما ترغب في استهداف  المبتدئين في اللغة الإنجليزية، فتبدأ أولا بتحديد احتياجاتهم وبناء على ذلك تقدم محتوى في دورتك يلبي هذه المتطلبات، لذلك اعرف لمن توجه دورتك واجعلها تعكس حلولا لمشاكلهم وتلبي احتياجاتهم. ادرس السوق جيدا و حدد إذا كان هناك قلة أم كثافة في موضوع دورتك: فإذا كانت الدورات في نفس الموضوع متعددة، عليك هنا أن تقدم دورة متميزة، إبدا بالاطلاع على الدورات الأخرى في نفس موضوع دورتك و دون ما ذكر فيها وكيف يمكنك أنت أن تقدمه بشكل أفضل في دورتك ولكن احذر من نقل المحتوى وتكراره. ولو كان هناك فجوة في مجال معين و لا يوجد محتوى ودورات تتطرق، يعد ذلك فرصة لك لتقدم دورة شامله يحتاجوها الناس بالفعل و يبحثون عنها.


الخطوة الثالثة: حدد طبيعة عرض دورتك:

الآن حدد طبيعة دورتك أي ماهي الوسيلة التي سوف تستخدمها لعرض موضوعاتها، واليوم وفي عصرنا هذا أصبح لديك العديد من الوسائل لتقدم دورتك عبرها، فعلى سبيل المثال يمكنك أن تختار بين أن تكون دورتك على شكل فيديوهات مسجلة لتبيعها عبر مواقع الدورات المختلفة ومن أشهرها موقع يوديمي Udemy، منصة مساق ، منصة مهارة و موقع  Skillshare لتجعل دورتك هنا مصدر دخل سلبي لك. أو ربما تفضل أن تعرضها عبر بث حي عن طريق زووم أو سكايب مثلاـ، و بتأكيد تستطيع أن تقدمها  على أرض الواقع في قاعة أو أي مكان يتعلق في المجال مع مراعاة الالتزام بالتراخيص والشروط اللازمة. المهم أن تختار ما هو مناسب لك والذي سيتيح لك تقديم محتوى الدورة بأفضل ما يمكن.




الخطوة الرابعة: اكتب خطة العمل:

بعد أن حددت الموضوع و الجمهور المستهدف و طبيعة الدورة أتى الأن الوقت لترسم خطة كاملة للدورة ونقصد هنا خطة عمل تحدد فيها تاريخ بداية العمل و الموعد النهائي المتوقع، المواضيع التي ستتطرق إليها، ما ستحتاجه من أدوات، التكاليف المتوقعة والتي عادة ما تكون في هذا النوع من المشاريع جدا قليلة والمكاسب أيضا. ولا بأس في أن تبدل وتغير في خطة العمل وفق الحاجة طوال عملية إنشاء الدورة.


الخطوة الخامسة: اكتب المحتوى:

الأن نأتي إلى أهم خطوة في عملية إنشاء الدورة التدريبية وهي كتابة المحتوى، فهي حجر الأساس في أي دورة تدريبية، إبدا أولا بكتابة الموضوع الأساسي للدورة، على سبيل المثال قد يكون ذلك (تعلم الرسم) وثم اكتب المواضيع الفرعية الأخرى له وتلك هي التي ستتطرق إليها في دورتك و استخدام خرائط المفاهيم لتساعدك على تجسيد جميع محتويات الدورة. ثم اكتب شرح كاملا لكل واحد منها في  وتعتمد كثافة هذا الشرح على أسلوبك في التعليم والإلقاء، فلو كنت متمكنا من موضوع الدورة ولديك خبرة سابقة فيه قد لا تحتاج إلا لكتابة رؤوس أقلام وارتجال الباقي أو عكس ذلك ربما تفضل الالتزام بنص او كتاب معين. يعتمد كل هذا على مدى معرفتك بموضوع الدورة و طبيعتها، فأنت من يحدد ما هو المناسب والمتاح لدورتك، ولكن الأهم ان تركز على هذه الخطوة ولا تتساهل فيها.   

الخطوة السادسة: أنشئ دورتك:

حان الوقت الأن لتجمع كل تلك الخطوات في لوحة واحدة، وتبدأ في إنشاء دورتك، وتذكر ان ما ستفعله في هذه الخطوة قد حددته مسبقا لذلك لا داعي للأن تقلق فقط التزم بخطة العمل و بالموعد النهائي، لكي لا تدخل في دائرة التسويف وتصبح هذه الدورة مجرد خطة منسية تتذكرها كل حين.


 

دعم معرفتك بالدورات التدريبية:

لأنك مقدم دورات لا يعني ذلك أن تتوقف عن التعلم، لذلك بادر في البحث والانضمام إلى الدورات المختلفة في التدريب او التي تتعلق في مجال تخصصك بإستمرار، وإليك دورات مجانية سوف تساهم في تطوير مهارات في الشرح وتقديم محتوى دورتك التدريبية بأفضل ما يمكن:

1- دورة تدريب المدربين TOT وتقدمها منصة إدراك:

رابط الدورة:

https://www.edraak.org/course/course-v1:IBCT+TOT+T1_2020/

 

2- دورة تدريب المدربين بشكل رقمي يقدمها د/
محمد حسني خلف، عبر منصة رواق.

رابط الدورة: https://www.rwaq.org/courses/training-of-trainers

 

3- دورة مجانية معتمدة من المؤسسة العامة للتدريب التقني و المهني
تبدأ الدورة يوم 26 ديسمبر 2021


رابط الدورة: https://docs.google.com/forms/d/e/1FAIpQLSf4fqkah8zGi-cJsj_zDVvf8CDX5k1ZUS5UtuUlrcbYe3VGyQ/viewform





المكاسب المادية للدورات التدريبية:

 فيما يخص المكاسب المادية فهي تختلف بحسب مستوى مقدم الدورة ومؤهلاته، المجال وأيضا إذا كان يقدمها بشكل مستقل أو من قبل منشأة تدريبية، وسنذكر الأن بعض الأرقام التقريبية وهي بناء على تجارب عملية سابقة في تقديم الدورات التدريبية. 

بالحديث عن الوظائف في التدريب فيبدأ راتب المدرب في مجال الحاسب والتصميم الجرافيكي من 3000 الاف ريال، وعادة ما يعطى المدرب نسبة معينة تتراوح بين 30% إلى 45% من العائد المالي من الدورات في حال كانت تقدم من منشأ تدريبية معتمدة و إذا نظمت الدورة من قبل معهد بالتعاون معك كمقدم للدورة فقد تكون نسبتك 50% من إجمالي الربح.

 

أما التدريب عبر الإنترنت وبشكل مستقل والذي لا يشترط أي تراخيص أو شهادات، وتحديدا في مجال تعليم اللغات فعادة ما يبدأ المبتدئ بفرض رسوم 50 ريال لدورة وقد يرفع الرسوم في الدورات المستقبلية له إذا نجح في البداية، لذلك لا يكن هدفك ربحي في بدايتك. وبالحديث عن الدورات التي تباع على شكل فيديو كمنتج رقمي فعادة ما يتراوح سعر الدورة من 100 إلى 150 ريال للمستوى المبتدئ ويصل إلى 250 ريال للمستوى المتقدم وهذا في مجال الأشغال اليدوية مثل الحياكة (الكروشيه).


 

تجارب عملية تقديم الدورات التدريبية:

ختاما، سنذكر لكم بعض التجارب العملية في تقديم الدورات من مختلف المجالات بدأ بمجال التصميم الجرافيكي مع المدربة أمل حسن عبد الباقي @amalalhassan_gd

“بعد اتمامي للبكالوريوس وتخرجي من كلية الآداب قسم علم اجتماع التحقت بدورة حاسب الي وأحببت المجال.. في تلك الفترة بدأ ظهور برنامج التصميم الفوتوشوب.. بدأت أتعلم عليه من خلال دروس المنتديات ومارسته في تصاميم خاصة بكتاباتي.. بعد ذلك التحقت بدبلوم تصميم.. في تلك الفترة الزمنية استمريت في التدريب عدة سنوات وتوقفت لمدة زمنية لظروف أحلت بس ثم عاودت التدريب بعد التحاقي بدورة تدريب مدربين وعاودت ممارسة التدريب في معهد وأقدم دورات معتمدة من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني”

أما في المجال التربوي وتحديدا إعداد المعلم إليكم تجربة نوف محمد وهي معلمة رياض أطفال ومدربة معتمدة @Nnouf79394248 

” بديت حطيت بوست عند ا، أماني العتيبي، منصة مستدام، في تليجرام  وصار العدد ٤٠ متدربه ، مدفوع، بشهادة معتمدة من تعليم، واخترت الدورة الي تحتاجها كل خريجات رياض اطفال، مجال دورة اعداد معلمه رياض أطفال وكانت دورة جدا ناجحة وبحكم خبرتي في مجال تدريس ١٠ سنوات جاوبت علي جميع أسئلة متدربات وقدمت لهم مذكرة مرجع لهم لان الاغلب كانوا تخرجهم في فترة كورونا وما مارسوا تطبيق الميداني. لذلك كان يحتاجون هذي دورة، وبفضل الله قدمت للمتدرباتي جميع معلومات ونصائح لتكون معلمه ناجحة في مستقبل، كانت دورة عن طريق زوم من معهد علو الهمه، تنظيم مؤسسه فاء متدربات الدفعه الاولى صاروا ينصحون زميلاتهم الخريجات يأخذون دورة معي ويستفيد من خبرتي في هذا مجال، أماني الي نشرت لي بدون مقابل طبعا لأنها حبت تقدم لمتابعتها دورة تهمهم كثير، وتكون مدربه متمكنة جدا، بفضل الله كنت قد ثقه وتكررت دورة ٣ مرات متتاليه نظرا للأقبال الشديد وكان العدد من ٤٠ الي ٤٨ متدربه، اكتسبت ربح مالي جيد ولله الحمد وأيضا ثقة المتدربات وأصبحوا يطالبوني بعمل دورات أخرى أيضا عن بعد. المشكلة الوحيدة التي واجهتها عدم تنوع الدورات المعتمدة في مجال الطفولة ورياض أطفال


 

 أما في مجال الترجمة والتدقيق اللغوي إليكم تجربة المدربة جميلة حسن @JameelaXHassan  :

 “السلام عليكم ورحمة الله وبركاته “جميلة حسن… مدربة في مجال الترجمة والتدقيق، والصياغة باللغة العربية. ، أنا في الأصل مترجمة ومدققة لغوية. ومن خلال عملي إلى جانب اطلاعي وقراءتي للمحتوى العربي إجمالًا، لاحظت ضعفًا في اللغة العربية بوجه عام، بدءًا من أبسط مستوى ككتابة محتوى وسائل التواصل الاجتماعي إلى كتابة محتوى المواقع الإلكترونية المختلفة، الإخبارية منها وغير الإخبارية، والمخاطبات والتقارير والمعاملات الرسمية التي أترجمها، والكتب، المؤلَّفة منها والمترجَّمة، وغير ذلك. وكنت دائمًا ما أناقش هذا الأمر جديَّا مع الزملاء والزميلات، الذي شجعوني في البداية على تقديم محاضرات في مجال تحسين الصياغة وتفادي الأخطاء الشائعة في اللغة العربية. وهكذا، لم أبدأ في مجال التدريب مباشرة، وإنما البداية كانت بتقديم المحاضرات. ذات مرة، طرح على أحد الإخوة الأفاضل فكرة عقد دورات تدريبية وعدم الاكتفاء بإلقاء المحاضرات. فاستحسنت الفكرة وخشيت منها في الوقت ذاته. بصراحة، رأيتُ أن التدريب يختلف كليًّا عن إلقاء المحاضرات، فهو مجال مستقل وإن كان يتقاطع مع المجالات التي تُقدَّم فيها الدورات ويكمل أحدهما الآخر؛ حيث نحصل معهما مجتمعَيْن على مخرَجاتٍ تدريبية في النهاية تفيد المتدربين. وبما أنني أزعم أنه -بفضل الله تعالى- كانت لدي المعارف التي تتيح لي عقد دورات في مجال تخصصي، إلا أنه كانت تنقصني مهارات التدريب بفعالية. لذا التحقت بإحدى المراكز التدريبية المعروفة التي تقدم دورات مختلفة، من ضمنها دورة إعداد/تدريب المدربين. استفدتُ كثيرًا في هذه الدورة ولم أندم لحظة واحدة على قراري بالانضمام إليها. بالنسبة إليّ، التدريب نشاط جانبي، وعملي الرئيس هو الترجمة التحريرية والتدقيق اللغوي، وهو عمل يمكن وصفه بأنه عمل فردي، خاصة وأنني أعمل مترجمة مستقلة. مع ذلك، أحببت التدريب بقدر حبي للترجمة والتدقيق، خاصة وأنه يتيح لي الفرصة للخروج والاحتكاك بالآخرين. وبقدر ما يعتقد المتدربون أنهم يستفيدون من الدورات التي أعقدها، إلا أنني في الواقع أستفيد من وجودي بينهم، سواء حضوريًّا أم عن بُعد. فلا يعرف المرء ممن يمكن أن يتعلم، ولا متى ولا أين.

 من أبرز المحاضرات والدورات التي قدمتها في مجال اللغة العربية على سبيل المثال: -محاضرة “الأساليب اللغوية الأعجمية وأثره في العربية” بتنظيمٍ من مركز التميز البحثي في اللغة العربية بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة. -دورة “تجنب الأخطاء اللغوية في الكتابة بالعربية” بتنظيم من لجنة الترجمة بمركز الأنشطة الطلابية في جامعة الأزهر – القاهرة. -دورة “أساسيات التحرير العربي للمترجم وكاتب المحتوى” بتنظيم من أكاديمية المترجم الافتراضية. ومن الدورات التي قدمتها في مجال الترجمة: -“مهارات حاسوبية أساسية للمترجم” -“تفعيل التقنية في عالم الترجمة” بالمشاركة مع أ. أحمد العويسي، المترجم بمجلس الشورى العماني. وهما من تنظيم بيت المترجم”

 

أما في مجال الأشغال اليدوية كالحياكة، فلدينا تجربة المدربة روان ياسر @rawanyz1414

” بدأت الفكرة في بداية الحجر المنزلي بعد أن توقفت عن عمل الدورات الحضورية في المعهد كما في السابق وكنت متخوفة من كيفية ايصال المعلومة للمتلقي خصوصاً وأنه شيء عملي (الحياكة اليدوية، الكروشيه) بدأت بالخطوة الاولى وهي تصوير الدروس وذكر كل التفاصيل كما لو كنت حاضرة معهن، وأصبح المحتوى مسجل كاملاً على شكل فيديوهات وأعلنت عن أول دورة اون لاين مجانية اختبر فيها وصول المعلومة واداء المتدربات والحمدالله نجحت الفكرة والنتائج كما لو كانت حضوريه .. بالتأكيد مع المتابعة اليومية، بعد أول دورة اكملت في نفس الطريق حتى بعد العودة للمعهد وذلك لسهولة الوصول للمتدربات من خارج منطقتي ولأن المحتوى أصبح جاهزاً لبيعه العديد من المرات مع فارق السعر عن الدورات الحضورية (أقل بالطبع) ولكن اعتبرها تجربة ناجحة وخطوة جيدة للوصول لفئة اكبر من المهتمات في نفس المجال”

 

وفي تعليم اللغات وتحديدا اللغة الكورية إليك تجربة أريج محمد @areej_m13:

“كانت البداية في عام 2017 حين قررت إنشاء قناة تعليمية للغة الكورية في تطبيق التليجرام بدون أية أرباح حيث كان التعليم مجاني 100% كان هدفي هو جعل اللغة الكورية سهلة للجميع حيث كانت المصادر العربية لتعليم اللغة الكورية قليلة آنذاك . استمرت القناة لمدة عامين وحتى نهاية عام 2019 قررت إنشاء دورة تعليمية للمستوى التأسيسي عن طريق بث مباشر في تطبيق الإنستغرام ومساحة للنقاشات للطلبة عن طريق تطبيق التليجرام، كررت الدورة لمجموعتين كان عدد الطلاب في الأولى 50 وفي الثانية 30 والحمدالله تكللت بالنجاح واستفاد الجميع وحصلوا على تأسيس في اللغة بشكل جيد. أما في الوضع الحالي لم أقم بإنشاء دورات تدريبية بعد ذلك وركزت على تجهيز كتابي لتعليم اللغة الكورية، وبسبب جائحة كورونا تم إيقاف العمل عليه مؤقتًا حينها تواصلت معي مديرة موقع عالم اللغات وعرضت علي إنشاء دورات لتعليم اللغة الكورية عن طريق الموقع، وافقت مباشرةً وبدأت بالعمل على دورتين للمستوى التأسيسي والأول , وقمت بإنشاء أول دورة تدريبية في يوليو عام 2020 وتكللت بالنجاح بفضل الله تعالى كانت لي نسبة من الأرباح أُفضل أن لا أذكرها لأنها معلومات شخصية , استمررت في تقديم الدورات التعليمية عبر المنصة والآن أقوم بتقديم محتوى تعليمي متكامل للغة الكورية عن طريق قناة في  اليوتيوب”




0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!